30 آذار 2019

النهاية الجغرافية لتنظيم "داعش" في مناطق شرق الفرات، وضعت المنطقة الشرقية على طاولة الاحتمالات التي لا تفضلها "قوات سورية الديمقراطية"، فالأخيرة تدرك تماماً أنها خسرت الحجة الأساسية لتسليحها وحمايتها من قبل الإدارة الأمريكية، الأمر الذي سيرفع من مستوى التحرك التركي نحو الضغط على واشنطن لإنشاء المنطقة الآمنة التي تريدها حكومة أنقرة على مقاس "أمنها القومي"، فيما لا تفكر واشنطن أبعد من الحفاظ على استراتيجيتها المحصورة حالياً بالحفاظ على النفط السوري خارج حسابات الدولة السورية قدر الإمكان، بما يصب في صالح الخزينة الأمريكية، إضافة للإبقاء على الطرق السورية مع العراق مقطوعة أمام احتمالات إنعاش الاقتصاد السوري.

30 آذار 2019

ما هي الخيارات السورية بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاعتراف بـ "السيادة الإسرائيليّة " على هضبة الجولان السورية المحتلة...

Top
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتحسين موقعنا. بتصفحك هذا الموقع أنت توافق على ذلك. إذا لم توافق، فرجاء غادر هذا الموقع.. More details…