06 نيسان 2019

قبل منتصف شهر تموز من العام الماضي، أعلنت محافظة درعا خالية من الإرهاب بعد سبع سنوات من القتال الشرس بين الجيش العربي السوري والميليشيات المسلحة على رأسها تنظيمي "جبهة النصرة" و"داعش"، والأخير كان يسيطر على الجزء الأخطر من المحافظة، إذ كان ينتشر في منطقة "حوض اليرموك"، التي تصل إلى المثلث الحدودي مع كل من الأردن وفلسطين المحتلة، والأخيرة كانت حديقة خلفية للتنظيم وممراً للعناصر المتشددة برعاية من حكومة الاحتلال الإسرائيلي، إلا أن الأنباء تتحدث بشكل مستمر عن خروقات أمنية في المناطق التي شهدت اتفاقيات مصالحة، ووصل الأمر حد الحديث عن تحشيد جديد للميليشيات في مناطق معينة للانقلاب على المصالحات، إضافة إلى حديث عن نية الجيش والقوى الأمنية السورية بشن عملية تمشيط وتطهير واسعة في جنوب سورية، للقضاء نهائيا على ظاهرة السلاح غير الشرعي، فهل الجنوب آمن...؟

06 نيسان 2019

خسر الرئيس التركي طيب رجب أردوغان وحزبه " العدالة والتنمية" الانتخابات البلدية التركية سياسيا، لا عدديا، وخسارة بعض المراكز قد يكون سابقة تحدث لأول مرة منذ نحو خمسة وعشرين عاما.

Top
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتحسين موقعنا. بتصفحك هذا الموقع أنت توافق على ذلك. إذا لم توافق، فرجاء غادر هذا الموقع.. More details…