16 آذار 2019

قيادي رياضي سابق، مضى على تواجده في الاتحاد الرياضي سنوات عديدة قبل أن يترك الرياضة وما فيها، تسلم مهام عدة منها رئاسة اتحاد الريشة الطائرة، ولجنة تراخيص الأندية في اتحاد كرة القدم، إنه المحامي مجد خفاجي الذي يحدثنا عن رؤيته للرياضة السورية والاحتراف والمشاكل التي عانتها ولا زالت تعانيها، من خلال تجربته وعمله فيها، مقارنا بين الماضي والحاضر:

09 آذار 2019

لا أود  التحدث عن الزوبعة التي حدثت في أروقة اتحاد الكتاب منذ بضعة أيام، ولا عن الدوافع التي أدت إلى كل هذا الجدل الذي تعالت أصواته داخل أروقه الاتحاد وخارجه قليلا، مما أدى برئيس الاتحاد إلى أن يعلن موقفه سريعا، ويكتب استقالته بيده في موقف لا يتكرر كثيرا في حياتنا العملية، وممن يكون على قمة الهرم في عمله، وكما قلت بغض النظر عن خلفية الإشكالات، وسواء تم قبول الاستقالة أو لم تقبل، فيمكن اعتباره "قرار الشجعان" وبادرة يجب تكريسها في حالات معينة، وثقافة ليست معيبة للشخص الذي يقوم بها، لأنها تعبر عن قناعة أن الشخص ليس باستطاعته تقديم ما لديه، أو أنه لم يستطع تخديم الفكرة التي جاء من أجلها، أو أنه بات شخصا غير مرغوب فيه لدى الغالبية، لأنه لا يملك ما يقدمه أصلاً، وهكذا...

Top
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتحسين موقعنا. بتصفحك هذا الموقع أنت توافق على ذلك. إذا لم توافق، فرجاء غادر هذا الموقع.. More details…