30 آذار 2019

وجود الإنسانية، ينير الظلمة الروحية التي تعيشها البشرية باختلاف حدّة سوادها بين بقعة وأخرى على هذه الأرض... وصفحتنا هي إضاءة ترنو لاستدعاء ما هو أصيل في وجداننا البشري، للتعاطف الإنساني، لأعلى قيمة يتغنى بها الإنسان للرحمة والعطاء والإحسان والعدالة، للتواصل بين البشر بعضهم ببعض وبين الكائنات الأخرى وفق الأسس النبيلة وتحت قيم الأخلاق والمحبة... صفحتنا محاولة لإعادة المحبة المحكومة بالاستمرار، استمرار التعاطف... واستمرار الحياة...

30 آذار 2019

رُبما ما زال المسؤولون السوريون يَعيشون مرحلة التسعينات تكنولوجياً، ذلك عبر اعتمادهم على الصحف والتلفزيون فقط للإدلاء بأي تصريح أو أي تطمين للشارع.

Top
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتحسين موقعنا. بتصفحك هذا الموقع أنت توافق على ذلك. إذا لم توافق، فرجاء غادر هذا الموقع.. More details…