27 كانون2 2019

بلغت نسبة مخالفات الألبسة خلال عام 2018 70% وذلك بحسب الشكاوى الواردة إلى جمعية حماية المستهلك معظمها تتعلق بسوء التصنيع، سواء من حيث نوعية الخيوط المستخدمة أم الصباغ غير الثابت وعدم المطابقة للمواصفات، فضلاً عن الأسعار المرتفعة.

وقامت دوريات الرقابة التموينية بسحب العينات من السوق علماً أنها لا تقوم بالدراسات السعرية المعمقة للعينات «وتكتفي بالدراسة السطحية» إضافة لأخذ قائمة الأسعار الموجودة لدى التجار من دون التأكد منها ومن دقتها.

وبحسب الجمعية فإن معظم العقوبات المفروضة على هذه المخالفات هي عقوبات بسيطة مثل عقوبة الإغلاق لمدة ثلاثة أيام فقط، لذلك نجد هذا التخبط في وضع السوق لأن التجار يرفعون الأسعار تبعاً لأهوائهم، ولا يوجد قانون يمنعهم من ذلك، لأنه ليس من مهمة الوزارة أو الجمعية التدخل بالسعر، رغم أنه تم تحرير محاضر لعدد من المحال التي رفضت إبراز الفاتورة الضريبية للملابس، فضلًا عن محاضر لمحال قدمت تخفيضات وهمية بعكس المعلن عنها.

الصفحة 4 من 4
Top
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتحسين موقعنا. بتصفحك هذا الموقع أنت توافق على ذلك. إذا لم توافق، فرجاء غادر هذا الموقع.. More details…