02 آذار 2019

تنظيم عشوائيات جرمانا و الدخانية بناءً على تجارب عالمية

كشفت مصادر خاصة لـ "الأيام" في محافظة ريف دمشق عن الطريقة التي تتم بها معالجة العشوائيات في منطقتي الدخانية وجرمانا.

وأفادت تلك المصادر إلى أن عملية إنجاز الدراسات من قبل الجهة الدارسة يتضمن جمع الوثائق والبيانات المقدمة ليتم تدقيق هذه البيانات وتحليلها وإعلام لجنة المتابعة والتدقيق في حال وجود أي نواقص.

لتأتي بعدها مرحلة وضع مخطط للوضع الراهن، بحيث يشمل المخطط الحالة الفيزيائية للأبنية المخالفة واستعمالاتها (سكنية- تجارية- صناعية

مراكز دينية...) وبالتالي معرفة شبكة الطرق المخدمة لهذه الأبنية، وكذلك الخدمات والمرافق.

بعد ذلك يتم التعرف على المزايا الطبيعية في المنطقة من حيث تحديد الميول الطبوغرافية الموجودة ومجاري السيول والأنهار ونوعية الترب ومصادر التلوث ومواقعها.

ليتم بعدها ربط المخططات الطبوغرافية والعقارية والحدود الإدارية والتنظيمية بأنظمة الإحداثيات المعتمدة محليا في المخططات التنظيمية والعقارية، وبعدها يُصمم جدول يوضح نسبة البناء والإشغالات على العقارات ضمن منطقة الدراسة.

وأخيرا يتم عرض تجارب عالمية مشابهة وناجحة لمعالجة مشكلة المخالفات الجماعية، ضمن المدن وخارجها (عربيا وعالميا) وإمكانية الاستفادة منها.


Facebook Google Plus Twitter LinkedIn
Top
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتحسين موقعنا. بتصفحك هذا الموقع أنت توافق على ذلك. إذا لم توافق، فرجاء غادر هذا الموقع.. More details…