اعتاد الجمهور أن يشاهد نجمه المفضل وقد تحول بقوة المال من ممثل تلفزيوني أو مطرب إلى مقدم برامج، لكن ذلك كان في حالات استثنائية وفي مناسبات معينة أو ضمن برامج تأخذ طابع احتفالي كالأعياد وسهرة رأس السنة الميلادية، إلا أن الجمهور لم يعتد أن يكون هذا النجم مجرد سلعة تستخدم لإقناع المشاهد بتبديد ماله من أجل المشاركة في مسابقات لن نحكم عليها بأنها وهمية، لكن بالطبع لا يمكن الجزم بأنها تقدم المال مجانا للمشتركين أو المتصلين، بل تقدم الجوائز النقدية للمشتركين من حساب المشتركين ذاتهم بعد اقتطاع حصتها الأكبر.

تعد الثروة الحيوانية عنصرا مهما في الاقتصاد السوري، وأحد مصادر الدخل القومي من خلال ما تقدمه من إنتاج، وخاصة "غنم العواس" وهي من أجود أنواع الأغنام، حيث احتلت سورية المرتبة الأولى في إنتاجها عالميا، ما بين 18 و21 مليون رأس قبل الأزمة بحسب إحصائيات منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو)، من أصل نحو 25 مليون رأس غنم على مستوى العالم.

وجود الإنسانية، ينير الظلمة الروحية التي تعيشها البشرية باختلاف حدّة سوادها بين بقعة وأخرى على هذه الأرض... وصفحتنا هي إضاءة ترنو لاستدعاء ما هو أصيل في وجداننا البشري، للتعاطف الإنساني، لأعلى قيمة يتغنى بها الإنسان للرحمة والعطاء والإحسان والعدالة، للتواصل بين البشر بعضهم ببعض وبين الكائنات الأخرى وفق الأسس النبيلة وتحت قيم الأخلاق والمحبة... صفحتنا محاولة لإعادة المحبة المحكومة بالاستمرار، استمرار التعاطف... واستمرار الحياة...

طبيب وعالم باختصاص نادر، يحمل أقصى ما هو موجود من شهادات يمكن أن ينالها جراح عصبية، نذر علمه لبلده، تقدّم بمقترح لمشروع طبي طموح كان يمكن أن يكون نقطة جذب على مستوى الشرق الأوسط، لكن علمه ومشروعه لم يجدا الآذان الصاغية، لا بل حورب الرجل بلا هوادة ممن يفترض بهم الحرص على إعادة الكفاءات والأدمغة السورية في الخارج إلى أرض الوطن، ومؤخراً وبعد أن سطع نجمه في قصر الإليزيه بباريس أضيفت تهمة "الخيانة" إلى سجله!

تعبّر عمارة المدن عن حالتها عادة، فتصل صرخات أحياء بعض المناطق وأوجاعها من خلال أبنيتها، هي طريقة للتفاعل بين البشر والحجر، يكرّس بأبنية المدينة وحضارتها.

كثيراً ما سمعنا عن محاولات التلاعب من قبل شركات التأمين للتهرب من دفع ما يتوجب عليها للمؤمّنين، لكن اللافت اليوم أن التلاعب والاحتيال في موضوع التأمين بات شبكة مستديرة تبدؤها تلك الشركات مرورا بالمخدم الطبي والأطباء والصيادلة والمستشفيات وحتى المواطن نفسه!!

الأسباب وراء ذلك كثيرة أولها سياسات التأمين الخاطئة والتي لا تزال في بداياتها، وآخرها الوضع المادي السيء الذي يدفع الجميع للاستفادة ولو بشكل غير مشروع...

بعد مرور 8 سنوات على الأزمة السورية، لم تستطع الحكومة نيل ثقة المواطن السوري، سواء في عدم قدرتها على إيجاد حلول للأزمات الاقتصادية والمعيشية والحياتية، أو حتى من خلال تصريحاتها الإعلامية وقراراتها المفاجئة، وتبريراتها غير المنطقية للأزمات المتتالية التي تنهال على الشعب السوري الواحدة تلو الأخرى.

ضجت وسائل إعلام العدو خلال الأسبوع الماضي بما أسمته بـ "خلية حزب الله" في بلدة "حضر" القريبة من شريط "فض الاشتباك" بريف القنيطرة الجنوبي، معلومات روج لها أول الأمر المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي "أفيخاي أدرعي" عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي، والتي تعد واحدة من وسائل الترويج الرسمية للدعاية الإسرائيلية ضد الدولة السورية، والمقاومة في الداخل الفلسطيني والمقاومة اللبنانية، ورسائل العداء للجمهورية الإسلامية الإيرانية.

تصعيد أمريكي خطير بخصوص الجولان فهل تفعلها إدارة ترامب: إسقاط الإشارة عن الاحتلال تمهيدا لضمه إلى كيان الاحتلال

Top
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتحسين موقعنا. بتصفحك هذا الموقع أنت توافق على ذلك. إذا لم توافق، فرجاء غادر هذا الموقع.. More details…